الرئيسية / أهم الاخبار / محمد صلاح :أريد أن أواصل وأسجل المزيد من الأهداف مع ليفربول وأتطلع لتسجيل 100 هدف

محمد صلاح :أريد أن أواصل وأسجل المزيد من الأهداف مع ليفربول وأتطلع لتسجيل 100 هدف

محمد صلاح :أريد أن أواصل وأسجل المزيد من الأهداف مع ليفربول وأتطلع لتسجيل 100 هدف

الموقع الرسمي لليفربول استغل فترة التوقف الدولي ونشر لقاءً خاصاً مع النجم المصري الذي تحدث عن سعادته بهذا الرقم مشيراً سعيه لمواصلة الطريق الذي بدأه الموسم الماضي بعد تمكنه من تحطيم الرقم القياسي لأفضل مسجل بالبريميرليغ “من 38 جولة” ووصوله لـ32 هدف عدا عن الفوز بجائزة أفضل لاعب بالبريميرليغ.

وعن الوصول للهدف رقم 50 قال صلاح “دائماً أكون سعيداً وفخوراً بتحطيم الأرقام خاصة إن تعلق الأمر بنادٍ كبير مثل ليفربول، أن أكون أسرع من وصل لـ50 هو أمر رائع لكني أريد أن أواصل وأسجل المزيد من الأهداف، أتطلع لتسجيل 100 هدف”.

وعمّا حققه مع النادي حتى الآن تابع صلاح “حين أنظر للخلف أجد أني حققت شيئاً رائعاً مع ليفربول حتى الآن، حين أتيت لهنا بالبداية كان لدي حلم وبعض الطموحات بذهني، وكنا قريبين من إحداها بالموسم الماضي لكننا خسرنا بالنهائي، لكن أعتقد أننا نسير بالطريق الصحيح وسعيد بما نقوم به”.

وتابع صلاح “كي أحفز ذاتي أنا أفكر بالفريق أولاً، نريد الفوز بالألقاب وتحقيق شيء سوياً وهذا الأمر يحفزني دائماً، بالموسم الماضي كنا قريبين لكننا بالنهاية لم نفُز بشيء وهذا يدفعني للعمل كثيراً أكثر من التفكير بالألقاب الفردية، أريد الفوز بلقب مع النادي لأني أحبه، أريد الفوز بشيء هنا”

وتم ترشيح صلاح مؤخراً للمنافسة على جائزة أفضل لاعب إفريقي عام 2018 حيث ضمت القائمة المختصرة، إلى جانب النجم المصري، كل من زميله بليفربول السنغالي ساديو ماني ومواطنه خاليدو كوليبالي نجم نابولي إضافة لقلب دفاع يوفنتوس المغربي مهدي بن عطية.

سجل صلاح هذا الموسم 6 أهداف في 12 مباراة مع ليفربول بالبريميرليغ إضافة لصناعته 4 أهداف كما سجل هدفين في أول 4 مباريات لفريقه بدوري الأبطال وبالمجمل وصل رصيد صلاح لـ52 هدفاً بقميص الريدز متجاوزاً بالتالي ما سجله مع أي فريق سبق وأن لعب بصفوفه حيث سجل بقميص روما 34 هدفاً في 83 مباراة أما مع بازل فسجل 20 هدفاً في 79 مباراة مقابل تسجيله 9 أهداف مع فيورنتينا وهدفين مع تشيلسي.

الأرقام تشير للعب صلاح 44 مباراة بقميص فريقه الأم المقاولون العرب سجل فيها 12 هدفاً وصنع 6 أهداف حيث بدأ رحلته بالنادي المصري قبل أن ينتقل لأوروبا عن طريق بازل ومنه انتقل لإنجلترا للمرة الأولى ليلعب بصفوف تشيلسي حيث لم ينجح بتحقيق نجاح كبير مع مورينيو لكن مع كلوب بدا الأمر مختلف تماماً.

ولم يبدأ صلاح الموسم بالطريقة التي انتظرها عشاقه لكن تدريجياً بدأ أداء اللاعب يتحسن خاصة مع عودة التناغم مع ماني وفيرمينو وهو ما سمح للريدز بمواصلة التألق بالدوري حيث يحتل الفريق المركز الثاني خلف مانشستر سيتي بفارق نقطتين


المهمة القريبة الكبيرة التي تنتظر الفريق هي ضمان عبور الدور الأول من دوري الأبطال بعد اشتداد المنافسة بمجموعته إثر سقوطه أمام النجم الصربي بهدفين نظيفين حيث بات بالمركز الثاني خلف نابولي، الذي يملك 6 نقاط، بفارق الأهداف في حين يحتل سان جيرمان المركز الثالث متأخراً بفارق نقطة عن الفريقين علماً أن النادي الباريسي سيستضيف ليفربول الأسبوع المقبل ضمن منافسات الجولة الخامسه

Please follow and like us:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*