الرئيسية / أهم الاخبار / كأس القارات .. درس في البطولة و شباب ألمانيا

كأس القارات .. درس في البطولة و شباب ألمانيا

كتب – عاطف ابو القاسم
لشباب ألمانيا عند يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب منزلة خاصة ، كما أن إيمانه باللاعبين لا حدود له ، لانه يعرف جيداً أن هذه العناصر هي القوة الفعالة لصنع المستقبل الكروي، وأنها خلقت لزمانها وأدرى بملابساته فتح الآفاق أمام طموحهم ،.
اعتمد على تشكيلة شابة في بطولة كأس القارت بروسيا لا يتجاوز متوسط أعمار لاعبيها 25 عاما، ولعب بخمس تشكيلات مختلفة خلال مباريات البطولة.

وبات سادس منتخب يدون اسمه في سجل الأبطال في تاريخ كأس القارات بعد الأرجنتين والدنمارك والبرازيل والمكسيك وفرنسا.
يواكيم لوف لم يكتف بكونه أول مدرب يحقق 100 فوز مع منتخب ألمانيا، بل حقق فوزين إضافيين ويبدو في طريقه لتحقيق رقم قياسي مستحيل نظراً لعقده الممتد حتى 2020.

وشهدت النسخة الأخيرة تتويج منتخب جديد ليرتفع رصيد المنتخبات الأوروبية إلى أربعة ألقاب، مقابل خمسة لأميركا الجنوبية، ولقب وحيد لمنطقة الكونكاكاف.تيمو فيرنر هداف كأس القارت بثلاثة أهداف تساوى مع زميليه لارس ستيندل وليون غورتزكا، لكنه تفوق عليهما بصناعته لهدفين، كما حصل قائد المانشافت جوليان دراكسلر على لقب أفضل لاعب في البطولة.
قرابة 328 ألف مشجع شاهدوا البطولة من المدرجات الروسية، بمعدل 20 ألفاً و500 مشجع في المباراة الواحدة، و16 مباراة شهدت تسجيل 43 هدفاً، 12 منها سجلها الألمان الأقوى هجوماً في البطولة.

هذا الإنجاز سيضمن للمنتخب الألماني استعادة صدارة التصنيف العالمي الذي احتله لعام واحد عندما توج بطلاً للعالم في يوليو 2014.

Please follow and like us:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*