الرئيسية / أهم الاخبار / كأس القارات | حرب تصريحات بين نيوزيلندا و البرتغال قبل 24 ساعة من المواجهة

كأس القارات | حرب تصريحات بين نيوزيلندا و البرتغال قبل 24 ساعة من المواجهة

كتب — عاطف ابو القاسم
حرب التصريحات النارية تندلع قبل المواجهة المصيرية غد بين الطرفين النيوزيلندي و نظيره البرتغالي ،بالجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى في الدور الأول لبطولة كأس القارات المقامة حاليا في روسيا.

انطلقت التصريحات وزادت التحديات بين الطرفين النيوزيلندي و نظيره البرتغالي ، حيث أعلن أنتوني هودسون المدير الفني للمنتخب النيوزيلندي لكرة القدم إن فريقه لن يستسلم للرهبة في مواجهة نظيره البرتغالي خلال المباراة المقررة بالجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى في الدور الأول لبطولة كأس القارات المقامة حاليا في روسيا.

ويرى هودسون أنه على الرغم من ضياع فرص الفريق في التأهل للمربع الذهبي بالبطولة ، ستكون أي مباراة أمام فريق كبير بمثابة دعم لخبرة الفريق وقدرته على التأهل لبطولة كأس العالم 2018 .

وفي ضوء رؤيته لأداء فريقه في المباراة التي خسرها 1 – 2 أمام نظيره المكسيكي ، قال هودسون إن مباراة يوم السبت أمام البرتغال ستكون مباراة أخرى ولكنها مباراة يتمنى الفريق خوضها.
وقال هودسون إن المنتخب البرتغالي بطل أوروبا لا يشعر بأي قلق من المنتخب النيوزيلندي قبل مباراتهما نظرا لخروج المنتخب النيوزيلندي من المنافسة صفر اليدين بعد هزيمته في المباراتين السابقتين له بالمجموعة.

وأوضح : نود أن نتعامل مع المباراة بعقلية منظمة وسليمة. نسعى لتحقيق نتيجة إيجابية… لم نأت إلى هنا من أجل مشاهدة المنافسين وإنما للعب أمامهم. إنها نفس العقلية. نريد تحقيق نتيجة إيجابية وسنبذل كل ما بوسعنا من أجل هذا.

ولدى سؤاله عن كيفية تعامل لاعبيه مع كريستيانو رونلدو أفضل لاعب في العالم ، قال هودسون إنه يرى رونالدو نجم ريال مدريد كأفضل لاعب في العالم ولكن إذا فصلنا رونالدو عن الفريق ، سيظل بالفريق البرتغالي بعض النجوم العالميين.

ويتطلع المنتخب النيوزيلندي ، الذي خسر عشر من آخر 11 مباراة خاضها في تاريخ مشاركاته ببطولة كأس القارات ، إلى التركيز على أدائه في مباراة السبت.

وقال هودسون : كفريق ، لا نشعر بالرهبة في مواجهة البرتغال… تدربنا صباح الجمعة. لم يكن هناك أي مؤشر على الشعور بالرهبة من هذه المباراة. لا يمكننا الانتظار. سنكون على استعداد للمباراة قبل بدايتها.

Please follow and like us:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*